الدبيبات محلية القوز
الاخ الزائر مرحب بك في منتدي القوز
هذا المنتدى يختلف عن جميع المنتديات فلا هو منتدى سياسه ولا مكايده - منتدى هدفه الأول والاخير رفع منطقة القوز الى مصاف بقية المناطق بالسودان لذا نرجو من الاعضاء التسجيل باسمائهم الحقيقة او ملئ باناتهم الشخصية للتعرف عليهم
في حالة التسجيل ارجو الرجوع الي البريد الالكتروني حتي تتمكن من الدخول الي المنتدي
شكرا
الادارة


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الميرم تاجا / الفنان سليمان احمد عمر
الأربعاء نوفمبر 04, 2015 4:47 am من طرف سليمان أحمد عمر

» اغنيية ناس الفريق (الجرارى) الفنان سليمان احمد عمر
الخميس يناير 29, 2015 4:03 pm من طرف يعقوب النو حامد

» مردوم السحيىة للفنان سليمان احمد عمر
الأحد يناير 25, 2015 5:55 am من طرف يعقوب النو حامد

» اغنية سيرة كنانة سليمان احمد عر
الخميس يناير 22, 2015 7:03 am من طرف يعقوب النو حامد

» برنامج كسر زين واريبا
السبت نوفمبر 29, 2014 3:06 pm من طرف عمرعبدالكريم

» زواجي عدييييييييل
الأحد نوفمبر 09, 2014 2:11 pm من طرف سليمان أحمد عمر

» اغنية جانى جواب من الزريقه محمد
الإثنين سبتمبر 22, 2014 3:19 am من طرف يعقوب النو حامد

» فك شفرة زين كونيكت هاوي e177
الثلاثاء سبتمبر 16, 2014 6:29 pm من طرف khalid Ebrahim

» مكتبة الفنان ابراهيم موسي ابا
الثلاثاء سبتمبر 02, 2014 8:27 pm من طرف يعقوب النو حامد


هنا أم ضبان ’’2,,

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هنا أم ضبان ’’2,,

مُساهمة  محمد المصطفى(الكردفان) في الخميس مارس 08, 2012 1:17 pm

هنا أم ضبان ’’2,,

لقد أكدنا أصالة الذباب وعمق إنتمائه لهذا البلد المضياف ونؤكد هذه المرة بأن ذبابنا أيضآ و
بالرغم من الخير العميم الطافح مع المجارى والمبهول فى الكوش والمتناثر على أجساد ووجوه
الكثيرين منا ومن ضيوفنا الكرام قد فكر جديآ فى السفر والإغتراب وشوهد بشكله المعروف
فى عديد من دول النفط ولعلها رحلة البحث عن الجزور ورؤية الذبابة الأم الشهيرة التى أفرغ
الخال عنتر بن شداد العبسى كل شاعريته حين قال حسب ذمة الراوى :
هزجا يحك ذراعه بذراعه
طربآ لرؤيته كراع مجزم
تخذ المساجد والجوامع داره
حتى يجود المسلمون بدرهم
لقد قيض الله لنا ونحن عصبه من ضباط الشرطة أن نمضى أيامآ فى جمهورية ألمانيا الشرقية
عام 1970م وما أن حللنا بهذه الديار حتى تملكنا شعور بالخوف والرهبة من مغبة سلوكنا و
تصرفاتنا ,والنظام يسود كل جانب والنظافة تحاصرنا من فوقنا وتحت أرجلنا ومن حولنا والناس من حولنا كفار لا يرحمون ولا يعرفون كلمة معليش ..كل فرد نصب نفسه مسؤولا عن
النظام وصحة البيئة ...أشعلت سيجارة وألقيت بعود الثقاب أرضآ أو بلاطا على الأصح فقال لى
مواطن : التدخين ممنوع, ودلنى إلى مكان أطفئ فيه السيجارة, فأنصعت له ..جاء آخروحمل
عود الثقاب من الأرض وقدمه لى ..إنه يخصك,فقلت :وماذا أفعل به؟ قاللى : ضعه فى سلة المهملات,وقادنى إليها فى أدب جم, وفى الطريق جدعت علبة البنسون الفارغة ,وركبت
الترماى فإذا بأحد المواطنين يأخذها ويلحق بالترماى ليقول لى فى برود إنها لك يا سيدى..
لقد أخجلتنا الأيام التى قضيناها فى (ما قدبرج) من تصرفاتنا التى تعلمون واحمدالله ان احدآ
من بيننا لم يكن يتعاطى سلطان الكيف,إذن لبرشموا فمه..
ولما بلغنا مواقع السكن التى أعدت لنا زادت رهبتنا من النظافة التى لايمكن تصورها ,حتى
انك لترى نفسك بشحمها ولحمها فى البلاط , كما تراها فى الزير وبدأنا فى ترتيب حقائبنا
وإستعراض ما أحضر كل منا من المأكولات السودانية والتى جاءت متشابهة تمامآ كدليل للوحدة
الوطنية ,فول..ام دقوقه..ضرابه..فسيخ شطه حمراء ورى ورى..ونحن فى غمرة هنانا وإذا
بذبابة زرقاء اللون تنفلت من بيننا لتلتصق بالنافذة الزجاجية تمارس هوايتها بحك ذراعها بذراعها وهنا صاح احمد حميدة والله الشافكم رجعتوا السودان ما كضب..وعلق آخر يا جماعة
فتشوا كويس جايز تكون فى حاجات تانى زى الجقر ولا ابو الجعران الذى يجهز الشيلة للزواج
من القمر!! أليس من بين رجال الصحة من يرغب فى الزواج من القمر؟..
ولم نتوان فأغلقنا الأبواب حتى لا يرانا خواجه فيغمى عليه , وبدأت المطاردة المثيرة لقتل
الذبابة..وتطايرت نحوها السفنجات ارض جو..جو جو..وكانت تراوغ من نافذة إلى نافذة,
ومن جادر إلى جدار, وفتح أحدنا النافذة وسمح لها بالإفلات, وحلقت فى أجواء ألمانيا الشرقية
الضبابية ونحن نلوح لها حتى إختفت عن أنظارنا وجلسنا منهكين نتبادل التعليقات فى مرح دافق وقلت والله يا جماعة كان الواجب ان نقتلها حتى لا يضار هذا البلد النظيف..قال احمد..مهما كان فهى ذبابة سودانية وكمان فى غربة وليس من الشهامة قتلها, أضاف مبارك
:غايتوا حننتنى ,قال حسن : والله الذبابة دى لو بقت أنثى حتملاء البلد دى ضبان..وختم الطريفى ولو بقى ضكر يكون حقه راح ويظل عزابى حتى يتوفاه الله .
فيا أيها الناس من بدو وحاضره,اسمعوا واعوا ان الذباب يهدد حياتنا اكثر من كل شئ ..وأن
كانت السيول والفيضانات قد قتلت منا العشرات فأن وراء كل رجل او إمرأة او طفل لاقى ربه
وتوسد الثرى فى مقابر البكرى واحمد شرفى وفاروق , ذبابة لعينه .فأقتلوا الذباب حيث وجدتموه,والمسألة لاتحتاج إلى مجهود لانه سيأتى ويحط على انفك رغم انفك..اقتلوا الذباب
ففى قتله ثواب عند الله ومساهمة كبرى فى نظافة الوطن..ولا تنتظروا صيحان وزراة الصحة,
فحتام نصبر عليه يتحلق حول عيون اطفالنا الجميلة ..ويتلاقح على اكوابنا المترعه,ويدخل
استديوهات التلفزيزن ويظهر فى كل البرامج كذباب الربط ثم يعود ليغفوا فى جيوبنا الفارغة؟؟
هل نحن أمة عاجزة عن محاربة الذباب الذى يسلبنا العافية ولا نستطيع ردها منه؟ أضعف الطالب والمطلوب؟
اما كفانا سهر الخدمة الثالثة مع البعوض؟ ام ان قدرنا هو العمل فى نش الذباب خدمة أولى و
ثانية؟ ثم هل فكرت الاحزاب فى الوفاق او المعارضة فى تبنى حملة لإبادة الذباب؟ وهل خطر
على قلب آى منها ان تعطل الدراسة فى المعاهد والجامعات لمدة شهر او تفتحها قبل شهر ايهما
اسهل ..وتستفيد من قدرات شبابنا فى حملة صحية تقضى على الذباب والباعوض وترتقى بصحة البيئة ام ان الخوف من نجاح الضغار على الكبار يمنعهم؟ وهل صحيح ان هناك جمارك
على الباف بااف ونظائره, وان الرسوم واحدة على العلبة فارغة كانت أم ملانه؟
لقد حاربت إحدى الجزر فى إندونيسيا الفئران التى هددت حياتها بأن فرضت على كا عريس
ان يحضر مائة فأر ضمن المهر..
فما لنا لا نشترط ضمن شيلة العرس 100 دسته من الما بجيب اسمه..وضعفها من المقاس الكنج سايز لفتح الخشم..حتى لا يفتح مره آخرى ,كما يمكن محاسبة الفنان ودمنشه وزن
الذبابة والذى يحى الحفل بهذه العملة الطائرة ..ورميها كنقوط على وجهه وهو يردد ثلاثه
مروق صندلية ,وثلاثه قدور ريحه نيه, وثلاثه صحون ريحه شيه, ونص مليون ضبانه حيه,
ونسيبتوا قالت ووب احيا, وحرمان ما بدخلن عليا..

ملحوظة :
إسم الكتاب :
الضحك فى بيت البكاء .
المؤلف/ محى الدين محمد على .
له تحت الطبع :
-كتاب الضحك السكوتى .
-كتاب خطاء وصاح .
-ديوان عيال..مهيرة .

محمد المصطفى(الكردفان)
عضو جديد

عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 21/11/2011
الموقع : السودان/اللهم إنى كردفانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى