الدبيبات محلية القوز
الاخ الزائر مرحب بك في منتدي القوز
هذا المنتدى يختلف عن جميع المنتديات فلا هو منتدى سياسه ولا مكايده - منتدى هدفه الأول والاخير رفع منطقة القوز الى مصاف بقية المناطق بالسودان لذا نرجو من الاعضاء التسجيل باسمائهم الحقيقة او ملئ باناتهم الشخصية للتعرف عليهم
في حالة التسجيل ارجو الرجوع الي البريد الالكتروني حتي تتمكن من الدخول الي المنتدي
شكرا
الادارة


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الميرم تاجا / الفنان سليمان احمد عمر
الأربعاء نوفمبر 04, 2015 4:47 am من طرف سليمان أحمد عمر

» اغنيية ناس الفريق (الجرارى) الفنان سليمان احمد عمر
الخميس يناير 29, 2015 4:03 pm من طرف يعقوب النو حامد

» مردوم السحيىة للفنان سليمان احمد عمر
الأحد يناير 25, 2015 5:55 am من طرف يعقوب النو حامد

» اغنية سيرة كنانة سليمان احمد عر
الخميس يناير 22, 2015 7:03 am من طرف يعقوب النو حامد

» برنامج كسر زين واريبا
السبت نوفمبر 29, 2014 3:06 pm من طرف عمرعبدالكريم

» زواجي عدييييييييل
الأحد نوفمبر 09, 2014 2:11 pm من طرف سليمان أحمد عمر

» اغنية جانى جواب من الزريقه محمد
الإثنين سبتمبر 22, 2014 3:19 am من طرف يعقوب النو حامد

» فك شفرة زين كونيكت هاوي e177
الثلاثاء سبتمبر 16, 2014 6:29 pm من طرف khalid Ebrahim

» مكتبة الفنان ابراهيم موسي ابا
الثلاثاء سبتمبر 02, 2014 8:27 pm من طرف يعقوب النو حامد


النبي الحبيب محمد في الادب الغربي(الحق ما شهد بة الاعداء)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

النبي الحبيب محمد في الادب الغربي(الحق ما شهد بة الاعداء)

مُساهمة  ابوعبيدة الفاتح عبدالرحمن في الخميس مايو 17, 2012 6:16 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الاخوة الكرام
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
سوف اعرض تحت هذا العنوان سلسلة مقالات اعترف بها اكابر كتاب الغرب ومفكريه وفلاسفته وعباقرته للنبي الحبيب محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم بكمال الاخلاق ومنهم من اعترف بنبوته واتفق عالبيتهم على انه الشخص الوحيد الذي ارسى دعائم الحضارة الانسانية .

نعرض في هذا الباب بعض اراء وشهادات اكابر المفكرين والادباء والفلاسفة وعلماء السياسة والمجتمع في الغرب والشرق، الذين شهدوا للنبي محمد (صلى الله عليه وعلى ءآله وسلم)بكمال الاخلاق الفاضلة، بل إن بعضهم اعترف بانه اب لها. وهو الذي اسس وارسى دعائم الحضارة الانسانية و القيم النبيلة والشيم العالية والمثل الفضلى .وانه أتى بدين شمل كل نواحي الحياة، وله القدرة على التفاعل مع معطياتها و مواكبة كل متغيراتها وانه اعطى الانسانية نموذجا للانسان الكامل وذلك بالدورالعظيم الذي قام به في اصلاح مجتمعه الذي تفشت واستعصت فيه اكبر واخطر الامراض الاجتماعية، ثم حياة دعوته وانتشارها وقبول المجتمعات المتباينة لها، وهضمها لكل الثقافات والافكار مهما كان حجم تنافرها على الرغم من مرور اكثر من 14قرن على ظهورها. ولم يوجد في التاريخ الانساني فكر أو نهج اكتملت كل عناصره ونضجت كل آلياته لمعالجة كل المشكلات الاجتماعية كما كان للدعوة الإسلامية. صحيح أن هناك كُتّاباً في الغرب كتبوا كتباً ومقالاتٍ عن النبي (صلى الله عليه وعلىءآله وسلم) فيها انتقاص لقدر ه وبعضها فيها اساءات واتهامات كثيرة،ويرجع ذلك في كثير من الاحيان الى سوء الفهم الصحيح للاسلام ونبيه وتعمد الكذب عليه (صلى الله عليه وعلى ءآله وسلم) أحيانا، لان أكثر الكتاب الغربيين الاوائل الذين كتبوا عن الاسلام والرسول الكريم (صلى الله عليه وعلى ءآله وسلم) كانوا من المستشرقين الذين لم يبحثوا عن الاسلام ونبيه بنزاهة ولا بموضوعية ولاحسن نية بل لاغراض سياسية ونفسية ودينية وقد كان هدفهم الاول خدمة الاستعمار والكنيسة بتشويه صورة الاسلام في شخص رسوله(صلى الله عليه وعلى ءآله وسلم) وكان اغلبهم مبعوثون من وزارة المستعمرات البريطانية لدراسة اماكن الضعف والخلل في العالم الاسلامي والمسلمين ولرسم صورة سيئة عن الاسلام والمسلمين بوصفهم بالدمويين والجهلة والمتخلفين حتى يبرروا بذلك استعمارهم للبلاد الاسلامية ونهب ثرواتها بدعوى نشر العلم والمدنية فيها ويكسبوا بذلك راي الشارع العام في بلدانهم، وللاسف الشديد ان هذه الكتب اصبحت مراجع اساسية للقراء الذين يبحثون عن حقيقة الاسلام ورسوله(صلى الله عليه وعلى ءآله وسلم) في الغرب ،وساهمت مساهمة فاعلة في تشويه صورة الاسلام والمسلمين وسيرة النبي(صلى الله عليه وعلى ءآله وسلم)على وجه الخصوص في اذهان الشعوب والباحثين عن الاسلام والرسول الكريم(صلى الله عليه وعلى ءآله وسلم) في الغرب الى يومنا هذا،وتبعتها بعد ذلك ادوات التشويه والعدائية الحديثه امتدادا واستحداثا للاهداف السابقة الذكر. فنشأت بذلك الحركة الصهيونية العالمية بكل آلياتها وامكانياتها وادواتها وهي اكبرها نفوذا واوسعها انتشارا واكثرها عداء واضخمها رصيدا،وبهذه الآليات والنفوذ استطاعت ان تسخر اغلب المؤسسات العالمية التي تتحكم في امر العالم الآن لمصالحها بما في ذلك الامم المتحدة وما تولد منها من منظمات واعلانات واتفاقيات ومؤسسات . ثم الماركسية وما تبعها من اعوان وانظمة وامتد الامر فشمل الماسونية وكل دعاة التحرر من المبادئ والقيم و الاخلاق ، يليهم مجلس الكنائس العالمي وهو من اغنى المؤسسات العالمية لانه ياخذ ضريبة شهرية من مرتبات كل المسيحيين في العالم بغرض التبشير المسيحي خاصة في الدول المسلمة الفقيرة ولوقف المد الاسلامي سريع الانتشار في هذه الدول وحتى في الغرب نفسه ،اضافة الى العداء السياسي من الراسمالية العالمية الغربية باعتبار ان الاسلام هو المهدد الاساسي لمصالحها في العالم الاسلامي، وكل هذه الحركات والمؤسسات والكيانات سالفة الذكر لها امكانيات ضخمة اعلاميا وماديا وعسكريا ونفوذ هو الاقوى في العالم وسخرت جل هذه الاشياء لتشويه صورة الاسلام ونبيه(صلى الله عليه وعلى ءآله وسلم) موصوفا مرة بالتخلف، وتارة بالبربرية والدموية ، واخيرا بالارهاب وبلغ السيل الزبى فامتد الى شخص النبي الكريم الرؤف الاعظم بالرسوم الكاريكتيرية الدنماركيه الساخرة، ولكن يبقى الحق حق والباطل باطل و الحق كالشمس لا يمكن تغطيته ويعلو ابدا ولا يعلى عليه، فقد ظهر نوره من بين ايديهم بشهادة أكابر كتابهم ومفكريهم وفلاسفتهم وحكامهم ،وهذا هو الحق الأبلج لان العدو لا يعترف إلا بحق يستحيل إنكاره. وهذه شهادة احد أكابر مفكري الغرب وكتابه رادا على اباطيل قومه وافتراءاتهم وأكاذيبهم وسوء فهمهم. يقول الكاتب البريطاني والمفكر الكبير توماس كارليل(*) في كتابه "عندما يكون البطل نبيا": ((ان من العار ان يصغي الانسان المتمدن من ابناء هذا الجيل الى وهم القائلين ان دين الاسلام دين كذب ،وان محمدا لم يكن على حق ،لقدآن لنا ان نحارب هذه الادعاءت السخيفة المخجلة فالرساله التي دعا اليها هذا النبي ظلت سراجاً منيراً أربعة عشر قرناً من الزمن لملايين كثيرة من الناس ،فهل من المعقول ان تكون هذه الرسالة التي عاشت عليها هذه الملايين وماتت اكذوبة كاذبٍ أو خديعة مخادعٍ ؟.ولو أن الكذب والتضليل يروجان عند الخلق هذا الرواج الكبير لاصبحت الحياة عبثاً وسخفاً،وكان الأجدر بها أن لا توجد...إن الرجل الكاذب لا يستطيع ان يبني بيتاً من الطوب لجهله بخصائص البناء ،واذا بناه فما ذلك الذي يبنيه الاكومة من اخلاط هذه المواد ،فما بالك بالذي يبني بيتاً دعائمه هذه القرون العديدة وتسكنه مئات الملايين من الناس ،وعلى ذلك فمن الخطا ان نعد محمداً كاذباً متصنعاً متذرعاً بالحيل والوسائل لغايةٍ أو مطمع فما الرسالة التي ادالها الا الصدق والحق وما كلمته الاصوت حق صادر من العالم المجهول وما هوالاشهاب "أضاء العالم اجمع "...ذلك أمر الله ،،وان طبيعة محمد الدينية تدهش كل باحثٍ مدققٍ "نزيه المقصد" بما يتجلى فيها من شدةِ الإخلاص ،فقد كان محمد مصلحاً دينياً ذا عقيدةٍ

ابوعبيدة الفاتح عبدالرحمن

عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 13/06/2010
الموقع : الدبيبات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى